(محمد سعيد) بن رمضان البوطي (1347 – 1434 هـ = 1929 – 21 آذار 2013 م)

الاسم: محمد سعيد بن رمضان البوطي

تاريخ الميلاد: 1929 م

مكان الميلاد: جزيرة بوطان – تركيا

المذهب: شافعي

العقيدة: أشعري

الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي (مواليد عام 1929) في جزيرة بوطان التابعة لتركيا

وهو عالم متخصص في العلوم الإسلامية

تأثر بوالده الشيخ ملا رمضان عمر البوطي الذي كان بدوره عالم دين [بعنوان:

«هذا والدي: القصة الكاملة لحياة الشيخ ملّا رمضان البوطي من ولادته إلى وفاته»].

تلقى التعليم الديني والنظامي بمدارس دمشق ثم انتقل إلى مصر للدراسة في الأزهر الشريف وتحصل على شهادة الدكتوراه من كلية الشريعة.

له أكثر من أربعين كتاباً تتناول مختلف القضايا الإسلامية، ويعتبر أهم من يمثل التوجه المحافظ على مذاهب الأئمة الأربعة والعقيدة وفق منهج الأشاعرة.

نشأته:

ينحدر البوطي من أصل كردي. ولد عام 1929 في قرية جيلكا التابعة لجزيرة بوطان (ابن عمر) الواقعة في تركيا شمال الحدود العراقية التركية، ثم هاجر مع والده ملا رمضان البوطي إلى دمشق في عام 1933، وكان عمره آن ذاك أربع سنوات.

أفكاره:

يعد البوطي من علماء الدين المتخصصين في العقائد والفلسفات المادية بعد أن قدم رسالته في الدكتوراه في نقد المادية الجدلية، لكنه من الناحية الفقهية يعتبر مدافعا عن الفقه الإسلامي المذهبي وله كتاب في ذلك “اللامذهبية أكبر بدعة تهدد الشريعة الإسلامية” وآخر بعنوان “السلفية مرحلة زمنية مباركة وليست مذهب إسلامي”، ولم تكن علاقته أيضا بجماعة الإخوان المسلمين في سوريا بالجيدة، وكان أبدًا من نابذي التوجهات السياسية والعنف المسلح، وقد سبّب ظهور كتابه “الجهاد في الإسلام” عام 1993 م في إعادة الجدل القائم بينه وبين بعض التوجهات الإسلامية.

حياته العلمية:

* أنهى دراسته الثانوية الشرعية في معهد التوجيه الإسلامي بدمشق.

* التحق عام 1953 م بكلية الشريعة في جامعة الأزهر، وحصل على شهادة العالمية منها عام 1955 م.

* التحق في العام الذي يليه بكلية اللغة العربية من جامعة الأزهر، ونال دبلوم التربية في نهاية ذلك العام.

* عين معيداً في كلية الشريعة بجامعة دمشق عام 1960 م.

* أوفد إلى كلية الشريعة من جامعة الأزهر للحصول على الدكتوراه في أصول الشريعة الإسلامية وحصل على هذه الشهادة عام 1965 م.

* عين مدرساً في كلية الشريعة بجامعة دمشق عام 1965 م ثم وكيلاً لها، ثم عميداً لها.

* اشترك، ولا يزال، في مؤتمرات وندوات عالمية كثيرة.

* عضو في المجمع الملكي لبحوث الحضارة الإسلامية في عمّان.

* عضو في المجلس الأعلى لأكاديمية أكسفورد.

* عضو المجلس الاستشاري الأعلى لمؤسسة طابة بأبو ظبي.

* يتقن اللغة التركية والكردية ويلمّ باللغة الإنكليزية.

مؤلفاته:

* المرأة بين طغيان النظام الغربيّ ولطائف التشريع الربانيّ، وله ترجمة باللغة الإنجليزية.

* الإسلام والعصر.

* ضوابط المصلحة في الشريعة الإسلاميّة – وهو الأطروحة التي نال بها البوطي درجة الأستاذيّة “الدكتوراه” من كلية الشريعة والقانون في جامعة الأزهر (من مقدمة الطبعة الثالثة للكتاب عينه).

* أوربة من التقنية إلى الروحانية ـ مشكلة الجسر المقطوع.

* برنامج: دراسات قرآنية.

* شخصيات استوقفتني.

* شرح وتحليل الحكم العطائية (لابن عطاء الله السكندري).

* كبرى اليقينيات الكونية.

* السلفية مرحلة زمنية مباركة وليست مذهب إسلامي.

* اللامذهبية أخطر بدعة تهدد الشريعة الإسلامية.

* هذه مشكلاتهم.

* وهذه مشكلاتنا.

* كلمات في مناسبات.

* مشورات اجتماعية من حصاد الإنترنت.

* مع الناس مشورات وفتاوى.

* منهج الحضارة الإنسانية في القرآن.

* هذا ما قلته أمام بعض الرؤساء والملوك.

* يغالطونك إذ يقولون.

* من الفكر والقلب.

* ترجمة رواية مموزين.

* لا يأتيه الباطل، وهو كشف لأباطيل يختلقها ويلصقها بعضهم بكتاب الله عزّ وجلّ، صدر عام 2007.

* فقه السيرة النبوية.

* الحب في القرآن ودور الحب في حياة الإنسان، صدر في 2009.

* الإسلام ملاذ كل المجتمعات الإنسانية، لماذا؟ وكيف؟.

* هكذا فلندع إلى الإسلام.

* من روائع القرآن – تأملات علمية وأدبية في كتاب الله عز وجل.

* مختارات من أجمل الشعر في مدح الرسول.

(منقول)

[قُتل الشيخ البوطي – رحمه الله – يوم الخميس 21 مارس من عام 2013 الموافق 9 جمادى الأولى من عام 1434 هـ، وذلك أثناء إعطائه درسًا دينيًا في مسجد الإيمان بحي المزرعة في دمشق]