سعيد بن وهف القحطاني (1372 – 1440 هـ)

1 – هو الشيخ الدكتور سعيد بن على بن وهف بن محمد القحطاني، من فخذ آل جحيش من قبيلة آل سليمان الحرقان من عبيدة قحطان.

ولد في 25/ 10/ 1372 هـ‍ ببادية وادي العرين في وادي الإسلي بجبال السود، شرق مدينة أبها بمنطقة عسير بـ 150 كيلو تقريباً.

وهو من أسرة علمية نحسبهم والله حسيبهم حيث إن أباه هو على بن وهف آل سليمان وقد توفي رحمة الله عام 1416 هـ، وله عشرة أولاد هم:

الدكتور سعيد، حسين، الدكتور سعد (لغة إنجليزية)، عبد الله (علوم شرعية)، هادي (علم اجتماع)، الأستاذ وهف (إدارة تربوية)، والنقيب دكتور: سلمان (هندسة حاسب آلى)، النقيب: محمد، النقيب: عوض، الملازم أول عايض

وجميعهم يسكنون بمدينة الرياض

2 – نشأ بالبادية، ورعى الغنم، وقد رعاها الأنبياء كلهم جميعاً؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «ما بعث اللَّه نبياً إلا رعى الغنم»، فقال أصحابه: وأنت؟ فقال: «نعم كنت أرعاها على قراريط لأهل مكة»، وفي رواية: قالوا: أكنت ترعى الغنم؟ قال: «وهل من نبي إلا وقد رعاها؟» [البخاري، برقم 2262، ورقم 3406، ورقم 5453، ومسلم، برقم 2050].

3 – بدأ بالدراسة وعمره خمسة عشر عاماً في مدرسة العرين الابتدائية، وذلك عام 1387 هـ‍، ثم واصل الدراسة حتى حصل على الشهادة الثانوية من ثانوية الملك عبد العزيز بمدينة الرياض في 7/ 11/ 1400 هـ، وقد كان انتقاله إلى مدينة الرياض عام 1399 هـ.

4 – درس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية كلية أصول الدين القسم العام، وذلك سنة 1401 هـ‍، وتخرج من هذه الكلية سنة 1404 هـ.

5 – درس السَّنة التمهيدية للماجستير بكلية أصول الدين في عام 1405 هـ‍. قسم السُّنَّة وعلومها.

6 – قابل سماحة الشيخ العلامة / عبد العزيز بن عبد اللَّه بن باز:، ودرس عليه، وحضر دروسه ابتداءً من عام 1400 هـ‍ إلى أن مات: في 27/ 1/ 1420 هـ، وقد استفاد منه كثيراً، حيث كان يُدرِّس في حلقاته العلمية: الكتب الستة، ومسند الإمام أحمد، وموطأ الإمام مالك، وسنن الدارمي، وشرح السنة للبغوي، وفي التفسير: تفسير القرآن العظيم لابن كثير، وتفسير الإمام البغوي، وفي المصطلح: نخبة الفكر لابن حجر، وشرح ألفية العراقي، وفي العقيدة: الأصول الثلاثة، وفضل الإسلام، وكتاب التوحيد كلها للإمام محمد بن عبد الوهاب، والعقيدة الواسطية، والعقيدة الحموية كلها لابن تيمية، والعقيدة الطحاوية، وكتاب التوحيد لابن خزيمة، وفتح المجيد شرح كتاب التوحيد، وكتب ابن تيمية، ومنها ما تقدم، ومجموع الفتاوى، والاستقامة، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وكتب ابن القيم، ومنها: زاد المعاد، وإغاثة اللهفان من مصائد الشيطان، ومفتاح دار السعادة، وكتاب الروح، وكتب أئمة الدعوة النجدية، ومنها: الدرر السنية في الأجوبة النجدية، وفي كتب الأحكام: بلوغ المرام لابن حجر، ومنتقى الأخبار للمجد ابن تيمية، وعمدة الأحكام للمقدسي، وفي الفقه: الروض المربع، وفي الفرائض: الفوائد الجلية في المباحث الفرضية، وفي التاريخ والسير: البداية والنهاية لابن كثير، وغير ذلك من الدروس النافعة.

7 – حصل على درجة الماجستير، من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وكانت رسالته: «الحكمة في الدعوة إلى اللَّه» وأجيزت بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى، في 25/ 1/ 1412 هـ‍

8 – حصل على شهادة الدكتوراه من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وكانت رسالته: «فقه الدعوة في صحيح الإمام البخاري»، وأجيزت بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى 15/ 11/1419 هـ‍.

9 – حصل على ثلاث إجازات في القرآن الكريم على النحو الآتي:

* الإجازة الأولى: برواية حفص عن عاصم بتوسط المنفصل والمتصل من الشيخ أحمد بن أحمد، مصطفى أبو الحسن، مدرس القرآن والقراءات بكلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وذلك بتاريخ 10/ 1/1414 هـ‍ مصدقة من عميد كلية أصول الدين.

* الإجازة الثانية: برواية حفص عن عاصم من الشيخ حسن بن أحمد بن حماد مدرس القرآن الكريم بكلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وذلك بتاريخ 3/ 11/1414 هـ‍ مصدقة من عميد كلية أصول الدين.

* الإجازة الثالثة: برواية حفص عن عاصم بقصر المنفصل وتوسط المتصل من طريق طيبة النشر في القراءات العشر لابن الجزري، من فضيلة الشيخ/ أحمد بن أحمد مصطفى أبو الحسن، مدرس القرآن والقراءات بكلية أصول الدين، وذلك بتاريخ 28/ 1/1416 هـ‍ مصدقة من عميد كلية أصول الدين.

وهو شيخ فاضل له جهود دعوية كثيرة، وله مؤلفات كثيرة نافعة في مختلف العلوم الشرعية

[توفي يوم الإثنين 21 محرم 1440 هـ الموافق 1 أكتوبر 2018 م]